كرسي الإمام مالك (مادة الفقه المالكي، أو مادة أحاديث الأحكام)

titre-H-1 titre-H-2

M11          M22

كرسي الإمام مالك (مادة الفقه المالكي، أو مادة أحاديث الأحكام)

   من نافلة القول؛ أن أهل هذه الربوع الطيبة يعتنقون مذهب إمام دار الهجرة في كل ما يرتبط بالمسائل الفقهية، وأن مذهبه في الفقه هو أحد أركان التدين بالمغرب، فتسمية هذا الكرسي باسمه ما هو إلا تكريس لهذا الأمر وتجل من تجلياته، ومن خلاله سيتعرف الناس أكثر على إمام مذهبهم، وعلى كتابه الموطأ، ويتداولونه فيما بينهم حفظا ومدارسة ومطالعة.  

أ‌ - التعريف بالإمام مالك

   هو الإمام مالك بن أنس ابن أبي عامر عمرو الأصبحي، أبو عبد الله المدني الفقيه إمام دار الهجرة، رأس المتقنين وكبير المتثبتين، ولد سنة 93 أو 94 هـ أجمعت الأمة على إمامته ودينه وورعه، وفي مدارك القاضي عياض من ثناء العلماء عليه علما ودينا وعقلا ورصانة وهدى ما لا يسع إيراده في مثل هذه العجالة، توفي رحمه الله عام 179هـ بعد أن خلف أثرا عظيما في الفقه الإسلامي، تجلى أساسا في كتابه الموطأ، الذي ذاع صيته وكتب الله له من الشهرة والانتشار ما لم يكتب لغيره.  

ب‌ - التعريف بالكتاب المقرر

    هو كتاب "الموطأ" الذي يعتبر واحدا من أعظم دواوين الإسلام، وسمي بهذا الاسم لأن مالكا رحمه الله وطأ به الحديث، أي يسره للناس، أو لمواطأة علماء المدينة له وموافقتهم عليه، إذ أُثر عنه أنه قال: عرضت كتابي هذا على سبعين فقيها من فقهاء المدينة فكلهم واطأني عليه فسميته الموطأ.

    وقد اشتمل على أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلّم، وأقوال الصحابة رضي الله عنهم، وفتاوى التابعين، كل ذلك مرتب حسب الكتب والأبواب الفقهية، إضافة إلى ذلك نجد أجوبة وفتاوى لمالك رحمه الله فيما سئل عنه، ونجد أيضا بعض التعليقات التي يبين فيها فهمه للحديث أو الأثر، وأحبّ ما يكون من ذلك إليه، وأعجبه عنده، وأحسنه لديه، أو الذي وجد عليه أهل العلم ببلده،  وأشباه هذه العبارات التي تنطوي على فوائد علمية عظيمة.

    وقد رواه عنه رواة كثيرون، وبين رواياتهم اختلاف من تقديم وتأخير، وزيادة ونقص، واشتهرت في بلادنا رواية يحيى بن يحيى الليثي، وهي المعتمدة عند علمائنا في الماضي والحاضر.

ت‌ - التعريف بأستاذ الكرسي

    يتصدر هذا الكرسي فضيلة الدكتور سعيد الكملي، وهو من مواليد 23/5/1972م تلقى تعليمه الإعدادي والثانوي بثانوية مولاي يوسف بالرباط، ثم انتقل إلى المعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة لينال شهادة الماستر في تسيير وإدارة المقاولات السياحية، كما تلقى تعليمه الأكاديمي في مجال الدراسات الإسلامية بجامعة محمد الخامس بالرباط كلية الآداب والعلوم الإنسانية، وحصل منها على الإجازة في الدراسات الإسلامية وشهادة الماستر، وشهادة الدكتوراه، وتتلمذ أيضا على يد أشهر علماء المغرب والمشرق وأجازوه في كثير من الدواوين والمرويات.

من أعماله المطبوعة:

             -  الأحكام الشرعية في الأسفار الجوية

             -  جني الثمرات من نظم الورقات

ث‌ - طريقة التدريس

   يعتمد الأستاذ الفاضل على الطريقة التعليمية الأصيلة، إذ يفتتح الدرس بسرد الحديث موضوع الدرس، ثم يترجم لرجال الإسناد، ويتوسع في ذلك إذا كان المترجم له مشهورا أو ارتبط اسمه بقضية من القضايا التاريخية أوالعلمية أو الأدبية... أو نحوها، ثم يشرع في التعليق على الحديث، مركزا على ما تضمنه من المسائل الفقهية، مع ذكر خلاف الفقهاء وأقوالهم على مستوى المذاهب الأربعة وأدلة كل قول، ثم يرجح منها ما يراه راجحا أو أولى بالصواب.

   تتخلل الدرس أيضا مسائل عقدية وأصولية وحديثية ولغوية وأدبية، بحسب ما يحيل إليه الحديث موضوع الدرس. 

menu-d-4

menu-d-11

menu-d-9

menu-d-10

menu-d-12

menu-sahabi

menu-d-1

menu-d-7

menu-d-2

menu-d-3

menu-d-8

menu-d-5

menu-d-6

الإعداد٬ التنظيم والإنتاج:

partenaire-fondation

الإشراف والمتابعة:

partenaire-AWKAF

الإشراف والمتابعة:

partenaire-MAJLIS A3LA3

تنفيد الإنتاج:

partenaire-TPM2

التواصل:

partenaire-sama-design2