كرسي الإمام القرافي (مادة أصول الفقه)

titre-H-1 titre-H-2

M11          M22

كرسي الإمام القرافي (مادة أصول الفقه)

   علم أصول الفقه من أعظم العلوم التي تميزت بها الحضارة الإسلامية، ومكانته بين العلوم الشرعية تقع في الصدارة، إذ لا يجد طالب العلم سبيلا إلى التفقه في الدين بشكل عام إلا بدراسة أصول الفقه دراسة علمية متينة تجمع بين المسائل النظرية المجردة مع أمثلتها وتطبيقاتها العملية والواقعية، ومن هنا فإن الاهتمام بهذا العلم وتدريسه وإشاعته بين الناس أمر لابد منه، وقد كان لعلماء المغرب قديما وحديثا إسهامات عظيمة في هذا الباب، واشتهر منهم أعلام كثيرون، منهم الإمام شهاب الدين القرافي الذي سمي هذا الكرسي باسمه.

  أ‌ - التعريف بالإمام القرافي

   هو أحمد بن أبي العلاء إدريس بن عبد الرحمن بن عبد الله بن يَلِّين، الملقب بشهاب الدين، والمكنى بأبي العباس، والشهير بالقرافي نسبة إلى القرافة، وهي قبيلة من قبائل صنهاجة المعروفة بالمغرب، ولد عام 626هـ واختلف في موطن ولادته، ومعظم الذين ترجموا له يذكرون أن أصله من المغرب، لكنه مصري المولد والمنشأ والوفاة.

  تلقى علومه في القاهرة التي كانت مزدهرة بكثير من العلماء في عصره، وقد عرف بحدة الذكاء وقوة الحفظ مما بوأه مكانة عالية بين علماء عصره، وأهله لأن يتولى وظائف التدريس في كثير من الجوامع والمدارس المشهورة آنذاك، وتدل مؤلفاته العظيمة في مجال العلوم الإسلامية وخاصة في أصول الفقه على مدى التطور الكبير الذي شهده هذا الفن في القرن السابع الهجري الذي ينتمي إليه الإمام القرافي.

    ويبقى كتابه "شرح تنقيح الفصول في اختصار المحصول في الأصول" "ونفائس الأصول في شرح المحصول" "وأنوار البروق في أنواء الفروق" هي أبرز ما خلفه من آثار، وكلها تتميز بدقة في العبارة وقوة في المضمون وتجديد في الطرح، مما جعل الناس يقبلون عليها وينتفعون بها حتى اشتهرت وانتشرت في الآفاق، توفي رحمه الله بالقاهرة عام 684هـ عن عمر يناهز السابعة والخمسين.  

   ب‌ - التعريف بأستاذ الكرسي

   هو العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة، من مواليد عام 1949م بمدينة وجدة شرق المغرب، وهو من أشهر علماء المغرب في العصر الحاضر وأكثرهم حضورا في المحافل الوطنية والدولية، من المؤهلات والشهادات العلمية التي حصل عليها:

               -  الإجازة في الشريعة من كلية الشريعة جامعة القرويين بفاس

               -  الإجازة في الأدب العربي من كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة سيدي محمد بن عبد الله فاس

               -  خريج دار الحديث الحسنية الرباط - شهادة الدروس المعمقة

               -  دبلوم الدراسات العليا من كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط

               -  دكتوراه الدولة من كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الأول وجدة.
               -  لديه مؤلفات وبحوث كثيرة منشورة ومتداولة
               -  عضو مؤسس لكثير من المنظمات والهيئات الوطنية والدولية
               -  عضو بالمجلس العلمي الأعلى ورئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة وجدة.

ت‌ - طريقة التدريس

               -  تتميز طريقة التدريس التي يعتمدها العلامة مصطفى بنحمزة بكونها تجمع بين القضايا الأصولية النظرية المجردة، وبين أمثلتها وتطبيقاتها القديمة والحديثة، كما أنه  يحرص على ربط تلك القضايا بالواقع المعاصر بمختلف تجلياته وأبعاده.

            - يهتم كثيرا بذكر بعض القضايا الفقهية والفكرية المعاصرة التي يكثر الحديث عنها، أو التي يفردها أحدهم بالتأليف فيناقشها ويصحح المفاهيم المرتبطة بها

            - يهتم أيضا ببيان المنهج الأصولي الذي يعتمده الفقهاء الكبار في استنباط الأحكام وطرائقهم في ذلك، معززا ذلك بأمثلة من الفروع الفقهية التي ورد ذكرها في كتب مذاهب أولئك الفقهاء

             - يقدم مباحث علم أصول الفقه مرتبة بحسب ورودها في معظم الكتب المؤلفة في هذا الفن، ويتوسع في شرح ما يرتبط بها من مفاهيم ومصطلحات.       

menu-d-4

menu-d-11

menu-d-9

menu-d-10

menu-d-12

menu-sahabi

menu-d-1

menu-d-7

menu-d-2

menu-d-3

menu-d-8

menu-d-5

menu-d-6

الإعداد٬ التنظيم والإنتاج:

partenaire-fondation

الإشراف والمتابعة:

partenaire-AWKAF

الإشراف والمتابعة:

partenaire-MAJLIS A3LA3

تنفيد الإنتاج:

partenaire-TPM2

التواصل:

partenaire-sama-design2